8/30/2009

الحيوانات البرية في الامارات

الحيوانات البرية والجبلية في دولة الإمارات بالصور

((القنفذ الصحراوي))


القنفذ الصحراوي الموجود في الإمارات يتميز بصغر حجمة وله بوز حاد وأطراف نحيفة ويغطي جسمه الأشواك ويتكور على نفسه بحيث يغطي الشوك أغلب جسمه ليحمي نفسه من المهاجمين

يعتبر القنفذ طويل الأذنين من أصغر القنافذ العربية ويتواجد في المناطق شبه الصحراوية ويبلغ متوسط طوله 19سم ، وشوكه أسود من أصله وينتهي باللون الأبيض ، أما الوجه فيغطيه شعر أصله أبيض وينتهي باللون البيج، وأذناه الطويلتان تساعدانه على تبديد حرارة جسمه وتزيد من حساسيتهما للأصوات البعيدة وله حاسة شم قوية تساعده في تحديد فرائسه. يتغذى هذا القنفذ على الحشرات وكذلك البيض والخضروات والفواكه، وأيضاً يأكل السحالي .
تضع أنثى القنفذ من 1 إلى 4 صغار بعد فترة حمل تقارب الأربعين يوماً، وتلد الأنثى مرة واحدة في السنة ، وتكون الصغار بعد ولادتهم عرايا من الشوك وتتفتح أعينهم بعد أسبوع. شوك القنافذ يحميها من أعدائها كالثعالب والكلاب، وتحفر جحورها بنفسها تحت الشجيرات البرية، وتستخدم جحور غيرها في بعض الأحيان. وهي ليلية المعيشة لا تخرج إلا ليلاً ورؤيتها ضعيفة في النهار وعندما تخرج ليلاً بحثاً عن الطعام تتجول لمسافات بعيدة تصل إلى عدة كيلو مترات، وتعيش فرادى حيث تنام في النهار لوحدها في الجحر.


((الجربوع))


من فصيلة الفأران..يتواجد في الصحاري ويتميز بطول الاطراف الخلفية وقصر الأمامية حيث يقفز على الخلفية ويقف بمساعدة الذيل بينما يستخدم الاطراف الامامية لتناول غذائه.
و اليربوع الصغير يعيش في جميع البلاد العربية وجميع انحاء السعودية ، واليربوع حيوان ليلي انفرادي ويتمتع بسمع حاد حيث أن أذناه طويلتان ويستجيب للأصوات الحادة ، ويتمتع بحاسة شم قوية يستفيد منها بتجنب أعداءه.
اليربوع من الثديات ليلية المعيشة حيث يخرج ليلاً للبحث عن طعامه وبما أنه سريع الحركة فهو يستطيع التخلص من أعداءه (كالثعابين) لذلك تجده يبتعد كثيراً عن جحره لمسافات طويلة بعكس الفئران التي دائماً تكون حذرة وقريبة من جحورها حتى إذا ما أحست بالخطر دخلت جحرها. وعادة ما تغلق اليرابيع جحورها في الصيف بالرمل الخفيف أو الشعر أما لحماية نفسها من الأعداء أو للمحافظة على رطوبة الجحر.
تكاثر اليرابيع ثلاث مرات في السنة وتضع صغارها من أربع إلى خمس بعد مدة حمل تصل إلى خمسة وعشرين يوم. وتبقى الأم بجانب صغارها في العش ترضعهم وكذلك الأب يبقى قريب منهم وبعد خمسة أسابيع تفتح الصغار عينيها وتخرج مع أمها خارج العش، وبعد 9 أسابيع تترك الصغار والديها.


((الأرنب البري))


حيوان عشبي يقتات على الأعشاب ويعيش في الصحاري والمناطق الحاره ولايشرب الماء إلا نادرآ ويبني جحره في الصحاري بعيدآ عن المناطق السكنية وله قدره عالية على التخفي وموجود في الصحاري الإماراتية وهو هدف هواة الصيد بالصقور والكلاب.ويتميز الأرنب البري عن المستأنس بطول قوائمه الخلفية لتساعده على الركض والهرب من أعدائه في المساحات الشاسعة المفتوحة.


((الضب))


حيوان بيوض من طائفة الزواحف وهو من عائلة العظايا التي تتميز أنواعها بالرأس القصير المثلث والجسم القصير والمبطط واللسان عريض ولحمي يعيش الضب في الصحراء والبراري, شكله الخارجي يكاد يشبه التمساح أو الديناصور عندما ينتصب. يصل طول الضب إلى 85 سم عندما يتمّ نموه. ويعتمد الضب على النبات في غذائه وشرابه فهو لا يشرب الماء إلا نادراً.

((قط الرمال))


من الحيوانات الثديية اللاحمة آكلات اللحوم والتي تتبع عائلة السنوريات القططيات
ولا زال قط الرمال يعيش في الصحاري بالرغم من تعرضهِ كبقية الثدييات لمطاردة العابثين، الذين يرمونه ببنادق الصيد، وأصبح وضعه قريباً من المُهددِ بالإنقراض
قط الرمال من أصغر الهررة، حيث يبلغ وزنه من 1.5 إلى 3.5 كيلوغرام، ويصل طول جسمه من 40 سم إلى 57 سم ويتميز عن باقي الأنواع برأس كبير وعريض، وأذنان كبيرتان تكونان دائماً بوضع أفقي، مما تساعدانه في التخفي و تبريد جسده في المناخ الصحراوي الحار.
ويغطي جسم قط الرمال شعر كثيف ناعم يحميه من بُرودة ليالي الشتاء، وجلده سميك جداً، وبهِ طبقة سُفلية من الفِراء، و يكون لون شعره رملي مُحمر وقد يكون رمادي في بعض الاحيان .


((الثعلب الصحراوي))


الثعلب الصحراوي
حيوان وحشي من عائلة الكلبيات ورتبة آكلات اللحم يألف الأماكن الصحراوية ذات الكثبان الرملية ويعد من أصغر الثعالب حجماً، أذناه كبيرتان على شكل مثلث. يكسو جسمه فرو ناعم يميل إلى اللون البيج الشاحب، أما أقدامه فمغطاة حتى نعال الأقدام بشعر طويل لكي يتمكن من السير على الرمال وله ذيل أبيض ينتهي طرفه بلون بني داكن، يبلغ طول جسمه ورأسه حوالي 40 سم. أما ذيله فيبلغ طوله حوالي 30 سم ويزن نحو 1,5 كلغ. يتصف هذا الثعلب بقدرته على تحمل العطش الشديد وينشط ليلاً، بينما يقضي النهار في عرينه المحفور في الرمل، يقتات بالحشرات والفقاريات الصغيرة كالجراد والسحالي وصغار الطيور، كما يأكل النباتات أحياناً. بين آذار ونيسان تلد إنثاه من 2 إلى 5 صغار بعد فترة حمل تدول 50 يوماً.

((العقرب الصحراوي))



العقارب تعيش في المناطق الصحراوية الجافة
اذا يعتقد الكثير من الناس بان العقارب تنتمي الي الحشرات نظر لوجود بعض اوجه التشابه بينها وبين الحشرات والحقيقه ان العقارب تنتمي الي وصف العناكب (المفصليات) ورتبة العقارب ويوجد من العقارب في العالم حوالي
800 نوع موزعه علي مختلف القارات عدا القطبيتين الشماليه و الجنوبيه ومن بين هذه الانواع خمسون نوعآ شديد السميه ويوجد في الإمارات نوعان خطيران هما العقرب الاصفر والأسود.

((الثعبان الرملي))


أفعى سامه حجمها بين المتوسط والصغير تسمى بالمقرنة او ام جنيب لحركتها الجانبية تعيش بكثرة في المناطق الرملية وتعتبر هذه الافعى اكثر الافاعي انتشارا في المناطق الصحراوية والجبلية وهي من الافاعي الخطرة ذات السمية الشديدة


((الفأر البري))


يعتبر الجرذ الصحراوي من الثدييات الصغيرة والتي تنتمي إلى رُتبة القوارض . وتضم العائلة التحتية للجرذان الصحراوية مائة وعشرة أنواع مختلفة من القوارض ، والتي تنتشر في البيئات الجافة في السهول والصحراي ولون الجرذ الصحراوي الغالب ترابي وذيله طويل ينتهي بخصلة من الشعر الأسود.


((الحمار الجبلي))


يشبه الحمار بشكله العام الحصان لكنه أصغر حجما وأقرب إلى البغل، له رأس كبير وذيل قصير ينتهي بخصلة شعر، حوافره صغيرة وأذناه طويلتان. و تسمى أنثى الحمار أتانا والصغير جحشا والحمار حيوان من العائلة الخيلية، رتبة: فردية الحافر، من شعبة: الثدييات، من شعبة الجليات التابعة للمملكة الحيوانية من الكائنات الحية يعيش الحمار الجبلي في السهول والمناطق الجبلية ولايستطيع العيش لفتره طويلة بدون ماء لذلك يوجد بكثره قرب مجاري الأودية الجبلية.


((الورل الصحراوي))


ينتمي الورل ( Monitor Lizard ) إلى مملكة ( الحيوانات ) ، من شعبة ( الحبليات ) ، تحت شعبة ( الفقاريات ) .من طائفة الزواحف ( Reptilia ) ، من عائلة الحرشفيات ( Squamata ) ،من رتبة العظايا ( السحالي ) Squria ، من فصيلة الضبيات ( Lacertidia ) .
الورل قريب الشبه من الضب ولكنه بدون حراشف ويعيش هذا النوع من العظايا في المناطق الصحراوية وفي الشتاء يغرق في سبات شتوي.




((الماعز الجبلي))


الماعز الجبلي من الحيوانات الثدية المجترة. وهو من الحيوانات القوية التي يمكنها ان تعيش في كل مكان فهي تعيش في اعالي الجبال وفي السهول وحتى يمكنها في الواحات والصحاري.ذكر الماعز يسمى التيس و الأنثى تسمى معزة وصغيرهما يعرف بالجدي جسم الماعز رشيق وقوي ومغطى بالشعر وذلك مكنها من إيجاد طعامها بسهولة على الأرض وحتى في تسلقها الشجيرات لأكل الأوراق والبراعم لا يخلو قطيع للغنم من عدد من الماعز حيث أنها تسبر طريق الرعي أمام بقية القطيع.

((الحبارى))


طائر الحباري يعيش عبر آلاف الكيلومترات وفي عدة أقطار. وتبقى بعض الحبارى على مدار العام، إلا أن معظمها يقضي الشتاء على بعد آلاف الكيلومترات من مناطق التكاثر. تأكل الموجود من الغذاء النباتي أوالحيواني فهي تأكل النباتات وتصطاد اللافقاريات والفقاريات الصغيرة مثل السحالي والقوارض الصغيرة.
والحباري او الحبرو كما يطلق عليه في دول أفريقيا معرض لأنقراض بسبب كثرة الصيد عليه.
ويخضع طائر الحباري الآن في الأسر وذلك لحماية هذا النوع من الأنقراض،وأقامت الأمارات العربيه محميات وهيئات بشئون محافظة هذا الطائر وإكثاره وإعادة أطلاق فراخها لتعيش في الحياة الصحراوية.ويعتبر طائر الحباري هو رمز صحاري الجزيره العربيه وهو الطريده الاولى والتراثية للصقارين وهو يشكل التحدي الكبير لهم ولصقورهم واصطياده يعطيهم الاحساس بالفخر والنصر.


((الحجل))


الحجل هو طائر بحجم قبضة اليد الكبرى ويصل طوله إلى حوالي 24 سم ، ريشه بين الاسود والرمادي والبني ،يعيش في الوديان والمناطق الصخرية النائية وأيضاً الواحات يضع نحو عشرين بيضه ويبني عشه على الارض، يعيش في جماعات صغيرة يجري على الأرض بسرعة كبيره نسبياً وعندما يطير يصدر بأجنحته أصواتاً كالصفير ويتغذي على الحشرات والبذور والحبوب.

((الخفاش))


هو الحيوان الثديي الوحيد الذي يستطيع الطيران والخفاش حيوان ينشط ليلآ وأطوال الخفافيش تندرج من 3 سنتيمتر ووزنها 2 كيلو جرام يعيش الخفاش في الأجزاء الشرقية الجبلية والسهلية من دولة الإمارات، كما في بعض الواحات الصحراوية في ليوا حيث يعرف فيها بـ «سحية الليل».


((طائر القمرى))


طائر بري يتميز بجسم كستنائي مع بقعة فضية مستديرة مخططة بالابيض والاسود
على جانبي العنق ، كما ان الصدر والبطن يتميزان باللون الوردي والذيل اسود بحافة بيضاء عريضة ، والاجنحة تميل إلى اللون البني مع نقط سوداء وريش الطيران رمادي والارجل ارجوانية حمراء والمنقار مسود والعين ذهبية اللون والحواجب حولها بلون ارجواني محمر
ويكثر هذ الطائر في المناطق الشجرية وخاصة مزارع النخيل والحدائق الكبيرة والمتنزهات حيث يوجد الماء ويأتي هذا الطائر إلى الإمارات بأسراب كبيره.


((االصفرد الصحراوي))


طائر صغير الحجم ورتبته من طيور الدجاجيات وهو طائر بري من الطيور المهاجره وهو طائر نادر يعيش في المناطق الصحراوية بين الحشائش والنباتات وهو سريع الحركة وسريع التخفي.


((الوشق))


من الحيوانات الثديية اللاحمة (آكلات اللحوم) والتي تتبع عائلة السنوريات، وهو يعرف أيضا بأسماء عديدة أخرى منها الوشق الفارسي، الوشق الإفريقي، أم ريشات، التُفه، الوشق الصحراوي، و أيضا بالكراكال أو القرقول أو مجرد العناق. و يعتبر عناق الأرض سنورا شرس متوسط الحجم يصنف مع السنوريات الصغيرة إلا أنه يعتبر أثقلها و أسرعها.


((النمر العربي))


النمور العربية حيوانات تقطن الجبال العالية على عكس ما يظنه العامّة من أنها حيوانات قاطنة للصحراء و مناطق الآجام الغالبة على الدول التي تستوطنها، النمر العربي من الحيوانات الثديية اللاحمة (آكلات اللحوم) والتي تتبع عائلة السنوريات، وهي إحدى سُلالات النمور. يُعتبر النِمر العربي أكبر وأقوى أنواع القِطط العربية،ولكنه يبقى الأصغر حجماً بين سُلالات النمور جميعها، والتي تنتشر في قارتي آسيا وأفريقيا، و تعتبر هذه السلالة مهددة بصورة حرجة عبر موطنها بأكمله الذي يشمل اليوم جنوب سوريا ,فلسطين، السعودية، الإمارات، اليمن، و عُمان، حيث ما زالت أعدادها تتناقص شيئا فشيئا.


الموضوع منقول عن الاخ ولد الجبال وله كل الحقوق مــن هنــــا

1 التعليقات:

أضف تعليق

يقول الله تعالى:( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ). صدق الله العظيم

نتشرف اخي اختي الزائر(ة)بوضع بصمتك في المدونة بتعليق،و الابلاغ على
اي رابط لا يعمل (صورة ، فيديو ، او روابــــط تحميل...)

مدوتة السرداب للمعرفة.. وخفاياها © | جميع الحقوق محفوظة لدى السرداب - تصميم حسن